المجلة الالكترونية  (انتفاضة القانون)  العدد السادس

جمع تواقيع 6.000 طالب وطالبة

طلباً للعدالة في فلسطين!


أطلقت عيادة القدس لحقوق الإنسان – جامعة القدس حملة المحاسبة الآن في تشرين الثاني 2009م، للدفاع عن حقوق الإنسان والمحاسبة للانتهاكات في حقوق الإنسان في فلسطين، وقد أطلقت الحملة  في أعقاب الحرب الاسرائيلية على غزة وإصدار تقرير تقصي الحقائق المتعلق بها عام 2009م (تقرير جولدستون) الذي خلص إلى الحاجة لتحقيقات متعلقة بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وانتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان ارتكبت أثناء هذه الحرب، وقد تم التخطيط لتنفيذ هذه الحملة من قبل عدد من طلاب العيادة وذلك بعد عودتهم من زيارة تعليمية لجنيف لمتابعة جلسات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة التي تم فيها تقديم تقرير جولدستون.
نشطت الحملة في ضوء التوجه العام نحو المحاسبة التي تم تعزيز مفهومها في المجتمع الدولي وفلسطين خاصة  عبر تقرير جولدستون، وعليه أطلق طلبة جامعة القدس حملة دولية لجمع تواقيع شباب العالم على رسالة موجهة للأمين العام للأمم المتحدة (بان كي مون) لحثه على اتخاذ خطوات باتجاه تفعيل توصيات تقرير جولدستون، وقد ترجمت الرسالة إلى ست لغات من ضمنها: الانجليزية، والعربية، والتركية، والاسبانية، والايطالية، والفرنسية، وقد جمع الطلبة 6000 توقيع من الحرم الرئيسي لجامعة القدس في أبوديس حتى هذه اللحظة.
تهدف الحملة إلى جمع أكبر عدد من التواقيع الممكنة لطلبة الجامعات داخل فلسطين وخارجها من خلال التوقيع على عريضة الكترونية موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة تتضمن المطالبة بالنقاط الأساسية التالية:

  • التأكيد على اتخاذ كافة التدابير للتعجيل في عملية المحاسبة وتحقيق العدالة للضحايا، حسب ما ورد في تقرير جولدستون.
  • المتابعة الجدية  للتدابير الواجب اتخاذها بناء على توصيات تقرير جولدستون لتعزيز سيادة القانون واستبدال ثقافة الافلات من العقاب بالمحاسبة، وذلك من خلال ضمان البدء بتحقيقات قضائية مفصلة تؤدي إلى محاكمة الأفراد المسؤولين عن الانتهاكات التي تم ارتكابها في حرب غزة.
  • زيادة الضغوطات الدولية لرفع الحصار المستمر عن المواطنين في قطاع غزة، الذي يشكل عقاباً جماعياً للسكان المدنيين، وليكفل ضمانات للتعويض على الضحايا والبدء بإعادة إعمار البنية التحتية للمنشآت المدنية.
  • تشجيع الطلبة والشباب برفع أصواتهم ومشاركتها مع الفلسطينيين للمطالبة بعدم الافلات من العقاب وتأكيداً للمحاسبة وسيادة القانون والعدالة، سيتم تسليم الرسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة عبر مجلس حقوق الإنسان، وسيقوم الطلبة بتسليم الرسالة للمجلس في جنيف كجزء من نشاطات رحلتهم الدراسية الخارجية للعام 2011م، ومن الجدير ذكره أن الحملة قد أطلقت شعارها الخاص وقامت بطباعة ملصقات خاصة، وربط العريضة الكترونياً لجمع التواقيع، مع صفحة خاص في موقع الفيسبوك ومدونة خاصة لدعم الحملة.
  • عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: Accountability Now! Campaign ،

 رابط المدونة: http://accountabilitynowcampaign.wordpress.com
       العريضة الالكترونية:  http://www.gopetition.com/petition/38030.html

 

مكونات الحملة:
 

جمع التواقيع:
سيعمل طلبة عيادة القدس لحقوق الانسان على جمع أكبر عدد من التواقيع الممكنة من الحرم الجامعي الرئيس لجامعة القدس لدعم حملة المحاسبة الآن والرسالة الموجهة للأمم المتحدة، وقد قام الطلبة وحتى هذه اللحظة بتجميع 6000 توقيع في حرم جامعة القدس في أبوديس،  وسيقوم طلبة الحملة في مرحلة لاحقة من جمع التواقيع داخل حرم جامعة القدس بتوسيع العمل وتصدير الجهود المتعلقة بالحملة إلى الجامعات الفلسطينية الأخرى، وذلك بالتعاون مع طلبة الجامعات الفلسطينية الأخرى، ليتم جمع التواقيع في جامعات الضفة الغربية وقطاع غزة.
ستساعد العريضة الألكترونية بجمع التواقيع عبر المنتديات الشبابية المختلفة في الشبكة.
معرض الصور: العدوان على الانسان والقانون: الانتهاكات الاسرائيلية للقانون الدولي الانساني في الحرب على غزة
يقدم المعرض عددا من الصور الفوتوغرافية التي تم التقاطها في أثناء العدوان على غزة مع عرض لمواد القانون الدولي الانساني المتعلقة بها، يطمح المعرض إلى فضح جرائم الحرب التي ارتكبتها اسرائيل من خلال الصور والتعليق القانوني عليها وعرضها أمام الجمهور على الملصقات العروضة أمامهم على الجدران، لقد تم تصميم المعرض بشكل يسمح بتنقله من جامعة إلى أخرى ليرافق حملة التواقيع على عريضة المحاسبة الآن داخل هذه الجامعات.

رحلة دراسية للخارج –  وتسليم العريضة لمجلس حقوق الإنسان:
توفر عيادة القدس لحقوق الإنسان سنوياً بالتعاون مع عدد من المؤسسات فرصة للاشتراك برحلة تعليمية خارجية لطلبتها من جامعة القدس، ويتم التخطيط لهذه الرحلة التعليمية لتوفر للطلبة فرصة للتعرف على الأماكن ذات الصلة بحقوق الإنسان والقانون الدولي  وزيارتها، وتهدف هذه الزيارات لبناء وتطوير معرفة الطلبة في المواضيع المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني، وتنمية معارفهم ومداولتهم لمواضيع القانون الدولي الانساني ، وإعطائهم الخبرات الدولية في العمل بقضايا حقوق الإنسان وتوفر لهم امكانيات التواصل مع شبكاة المؤسسات الدولية الفاعلة في مجال حقوق الإنسان. 

  • تم تنظيم رحلة عام 2008م إلى لاهاي، حيث قام أربعة طلبة بمرافقة مشرفتهم في العيادة القانونية بزيارة للمحكمة الجنائية الدولية ولقاء المؤسسات والأفراد الفاعلين في القانون الدولي الانساني والمواضيع المتعلقة بفلسطين.
  • وفي العام 2009م، قام سبعة من الطلبة بمرافقة مشرف من العيادة القانونية بزيارة لجنيف لمراقبة الجلسة الثانية عشرة لمجلس حقوق الانسان في شهر أيلول، قامت مجموعة المشاركين خلال هذه الزيارة بلقاء ممثلين عن هيئات الأمم المتحدة، وجمعية الصليب الأحمر الدولي، وعدد من البعثات الدبلوماسية، وحضر أفراد المجموعة عدد من العروض والشروحات حول عمل المؤسسات المختلفة.
  • تخطط عيادة القدس لحقوق الإنسان في العام 2011م، لزيارة دراسية إلى جنيف لمراقبة جلسات مجلس حقوق الإنسان تتزامن هذه الزيارة مع الذكرى السنوية الثانية لتقديم تقرير لجنة تقصي الحقائق حول الحرب على غزة (تقرير جولدستون)، ستقوم عيادة القدس لحقوق الإنسان ممثلة بطلبتها وطاقمها بتسليم رسالة إلى الأمم المتحدة وقعت من قبل طلبة الجامعات الفلسطينية لحث المنظمات الدولية على العمل من أجل ضمان المحاسبة على جرائم الحرب المرتكبة.

مؤتمر مصغر:
بعد تسليم الرسالة لمجلس حقوق الإنسان سيعقد مؤتمر ليوم واحد، لعرض التطورات الحاصلة في الحملة، ولدراسة منهجية العمل، ومناقشة الدروس المستفادة، ووضع استراتيجيات العمل المستقبلية، وسيستضيف المؤتمر في حينه متحدثين لبحث التطورات اللاحقة بناء على تقرير جولدستون،
المواد الدعائية:
أطلقت الحملة  شعار خاص بها، وقامت بطباعته على مطبوعات (بوسترات) خاصة، بالاضافة إلى تصميم قمصان للحملة وملصقات بهدف الترويج للحملة.

اتصل بنا   |   جامعة القدس   |   خارطة الموقع   |   خريجي العيادة   |   خريطه